الرئيسية / آراء حرة / دبي .. من الخيم إلى أعالي القمم

دبي .. من الخيم إلى أعالي القمم

دبي من الخيم إلى أعالي القمم

دبي من الخيم إلى أعالي القمم

دبي .. رحلة أمة، رحلة عزيمة ورحلة نجاح.

إذا أدرنا طاحونة الزمن قليلا إلى الوراء و ألقينا نظرة فضول إلى دبي قبل قرن من الآن.. فستلفح وجوهنا حرارة شمس الإمارات الحارقة..

صحراء قاحلة وبنايات بسيطة لمدينة صغيرة صفراء المعالم .. رمال و أرض جرداء تمتد على ساحل مناء الخور الطبيعي.. الذي يعتمد عليه سكان دبي في معيشتهم من خلال صيد الأسماك والغوص لجمع اللؤلؤ.. هذه دبي قبل زمن الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم كانت قرية عربية في صحراء قاحلة.

ثم و مع إكتشاف النفط الخام في دبي عام 1966، وتوحيد الإمارات عام 1971 بدأت دبي تأخذ معالمها كعاصمة للتطور والثراء العربي. وبدأ حلم الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم يتحول إلى واقع. فبقيادته الحكيمة وحرصه على تزويد الإمارة ببنية تحتية صلبة ومتطورة واستغلاله للثروة النفطية بشكل فعال وموجه للبناء والتطوير استطاع رحمه الله أن يخطّ لدبي مستقبلا مشعا تعكسه اليوم أضواء أبراج دبي المتألقة.

و كان سموه ذا رؤية مستقبلية حكيمة فقد حرص على تطوير قطاع السياحة في دبي و سخر في سبيل تحقيق ذلك الأموال الطائلة لإنشاء المشاريع الضخمة. ثم خلفه نجله حاكم دبي الحالي محمد بن راشد آل مكتوم ليتم مسيرة والده الحافلة بالإنجازات ويصنع من دبي أول قبلة سياحية في الشرق الأوسط ويجعلها أعجوبة من عجائب الدنيا من خلال الإنجازات العظيمة في مجال العمران و السياحة و الإقتصاد مما جعل دبي من الدول الغنية في العالم.

وقد شهدت دبي ثورة حقيقية في مجال السياحة حيث ارتفع عدد السياح ليصل إلى الملايين كل عام، و يعود الفضل في ذلك للمنشآت والمشاريع الضخمة في المنطقة, فدبي تزخر بالفنادق الفخرة و المنتجعات المتلرفة و مراكز التسوق الخيالية وحدائق التسلية والحدائق المائية المذهلة كما تحوي العديد من المتاحف و الوجهات السياحية المميزة, كما أن لفتح باب الإستثمار و التعامل الخارجي و خفض الضرائب أيضا الباع الكبير في الجذب السياحي و في تعجيل دوران عجلة الإقتصاد في دبي.

تمتلك دبي اليوم الكثير مما يشكل نقاط جذب للسياح والمستثمرين من حول العالم، فهنالك مجموعة لا تضاهى من المشاريع الفندقية والأبراج والمجمعات السكنية التي تجمع بين فن العمارة الإسلامي العريق وبين حداثة التجهيزات والتصاميم. ومن الأمثلة على ذلك فندق برج العرب المطل على ساحل الجميرا الذي يعد الوحيد في العالم المصنف ضمن فئة 7 نجوم وبرج خليفة، أعلى مبنى في العالم قاطبة (828 متراً)، والمقام على مقربة من أبراج الإمارات التي يبلغ ارتفاعها 350 متراً
وتستضيف دبي اليوم أبرز الفعاليات الرياضية والفنية العالمية فبطولة “دبي ديزرت كلاسيك للجولف” مثلاً هي واحدة من أبرز المنافسات التي تدخل ضمن فعاليات منظمة الجولف للمحترفين، أما بطولة دبي للتنس فتدخل ضمن فعاليات رابطة التنس للمحترفين، ويشهد كأس دبي العالمي للخيول تنافساً شديداً تشارك فيه أفضل خيول العالم وهو يعد أغنى سباقات الخيل على الإطلاق ويحضره محبو الخيل من كافة أرجاء العالم.
فكانت رحلة دبي من الخيم إلى أعالي القمم رحلة مشوقة تزخر بالتحدي و العمران.

شاهد أيضاً

“سابقة جنائية مرعبة” لجراح بريطاني بحق مرضاه

في أول سابقة جنائية من نوعها، اعترف جراح بريطاني بانتهاك حقوق مريضين بعد أن دمغهما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: محتوانا حصري لا يمكن نسخه إلا بعد طلب الإذن!!