الرئيسية / الأزيـــاء / أخبار الموضة وعروض الأزياء / الأكياس البلاستيكية تجد مكانا في خزانتك

الأكياس البلاستيكية تجد مكانا في خزانتك

 

هل يمكن أن تجد الأكيس البلاستيكية مكانا في خزانتك؟… ذلك ما يحاول حماة البيئة القيام به في محاولة يائسة للتوعية من خطر انتشار هذه الأكياس في المحيط وتأثيرها السلبي على البيئة والكائنات الحية.

لذلك قامت مجموعة من المصممين الهواة بالتنسيق مع منظمة حماية البيئة العالمية بتصميم فساتين مبتكرة مادتها الأولية هي الأكياس البلاستيكية حيث برع كل مصمم في ابتكار تصميم مميز يجعل بعض الفساتين تبدو وكأنها مصنوعة من قماش حقيقي ويمكن ارتداؤها.

وهذا الفن معروف في عالم تصميم الأزياء بـ “Garbage Gone Glam” أو تحويل النفايات إلى أناقة مبهرة حيث يستخدم المصممون مواد أولية غريبة انطلاقا من الأكياس الى الجرائد ومصاصات العصير و جلد اطارات السيارات وكل ما تصل إليه أيديهم ويمكن استخدامه لتنفيذ تصاميمهم وجعلها تبدو حقيقية على قدر الإمكان.

ونجد المصممين جادين في تطوير هذا الفن المثير للإهتمام ولاتكاد تخلو منه مسابقات التصميم و الأزياء وعلى رأسها “project runway” الغنية عن التعريف و المتصدرة في مجال مسابقات تصميم الأزياء. حيث يخصصون في كل موسم حلقة كاملة يختبرون فيها إبداع وقدرة المصممين المتسابقين على تحويل مواد غريبة وبسيطة الى فن حقيقي وملابس قابلة للإرتداء تقدمها العارضات ليتم تقييم المصممين من خلالها من حيث الإبتكار و اللإيحاء و قابلية الإرتداء و العملية.

وتشتهر مصممتا الأزياء العالميتين “بيترا بويتنر” الألمانية و الأمريكية “كاتا كيس” بإقامة عرض سنوي للأزياء بكوستاريكا قائم على تصاميم مصنوعة من النفايات.

والهدف من إقامتهما لهذا العرض هو التوعية الى أهمية تدوير النفايات وإعادة استخدامها بغرض حماية البيئة والمحيط من التسمم الناتج عن النفايات التي لا تتحلل طبيعيا و تكون عادة مصنوعة من مشتقات النفط كالأكياس البلاستيكية مثلا.

ومهما كانت هذه التصاميم جميلة وتبدو حقيقية إلاّ أن جعلها مريحة وقابلة للإرتداء اليومي يعد صعبا وتحديا حقيقيا للمصممين.

ولذلك فأنا أستبعد أن تجعلي الأكياس البلاستيكية تجد مكانا في خزانتك.

شاهد أيضاً

أحدث صيحات الموضة : هي حقيبة الحزام

أحدث صيحات الموضة : هي حقيبة الحزام

أحدث صيحات الموضة : هي حقيبة الحزام حيث تسمى حقيبة الوسط أو حقيبة الحزام ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: محتوانا حصري لا يمكن نسخه إلا بعد طلب الإذن!!